ادامه سرکوب وفشاربحرینی ها توسط آل خلیفه

ادامه سرکوب وفشاربحرینی ها توسط آل خلیفه
پنج‌شنبه 8 دی 1390 - 07:40

دبيركل جمعيت ملي دموكراتيك بحرين با اشاره به سياست تهديد وسرکوب حاکمان اين کشور تاكيد كرد : تهديدهاي امنيتي مسوولان بلندپايه رژيم آل خليفه،مردم را نخواهد ترساند و عاملان كشتار بايد قصاص شوند.

" فاضل عباس " در گفت و گو با شبكه خبري العالم اظهار داشت : هيچ چشم انداز سياسي براي برون رفت از بحران وجود ندارد و رژيم آل خليفه همچنان به وقت كشي ادامه مي دهد.

وی گفت : آخرين نمونه وقت كشي ،تشكيل كميته اي براي بررسي سفارش هاي گزارش بسيوني است ، درحالي كه بسیونی به صورت واضح و روشن محاكمه عاملان تخلفات را خواستار شد.

وي با ابراز تاسف ازشدت يافتن سركوب و فشار بر مردم و معترضان گفت : در مقابل اين فشارها ، احزاب مخالف و مردم بايد تظاهرات بسيار گسترده برپاکنند و از شهرهاي مختلف وارد پايتخت شوند. 

دبيركل جمعيت ملي دموكراتيك افزود : جمعيت هاي سياسي بحرين جمعه آينده راهپيمايي گسترده اي درخيابان البديه برگزارخواهند كرد و ائتلاف 14 فوريه نيز براي برگزاري تحصن گسترده در ساحل فراخوان داده است.

وي تهديدهاي برخي از مسوولان ارشد رژيم آل خليفه ضد مخالفان و وعده حمله گسترده امنيتي علیه تظاهرکنندگان را محكوم كرد.

فاضل عباس گفت : مردم به هيچ وجه از اين تهديدها نمي ترسند و عرصه را خالي نخواهند كرد.

وي افزود : حاکمان منامه به آمريكا قول دادند كه اجازه برگزاري تظاهرات مسالمت آميز را صادرکنند ؛ اما اينك جامعه جهاني شاهد است كه چگونه رژيم آل خليفه از تعهدات خود شانه خالي کرده و از اجراي سفارش هاي كميته بسيوني خودداري مي كند.

وی خاطرنشان کرد : نیروهای آل خلیفه مركز منامه و بسياري از مناطق ديگر بحرين را محاصره كرده و جلوي برگزاري تظاهرات را مي گيرند.

فاضل در پايان از همه كشورهاي جهان خواست به صراحت اعلام كنند كه رژيم حاكم بر بحرين ديكتاتور است و فشارهاي بين المللي لازم براي تبديل آن به نظامي دموكراتيك را در دستور كار قرار دهند.

16:55



ايران وفنزويلا تبحثان تعميق العلاقات الثنائية

ايران وفنزويلا تبحثان تعميق العلاقات الثنائية
جمعه 9 ارديبهشت 1390 - 14:09

أجرى السفير الايراني لدى فنزويلا عبد الرضا مصري اليوم الجمعة، محادثات في كركاس مع رئيس الهيئة التشريعية الفنزويلية فرناندو سوتو روخاس تتعلق بتعميق العلاقات بين البلدين.

وبحث الجانبان خلال اللقاء سبل توسيع العلاقات الثنائية على المستويات السياسية والاقتصادية والثقافية، خاصة تطوير التعاون البرلماني المشترك بين البلدين، كما ناقشا القضايا الاقليمية والدولية الراهنة.

واشار السفير الايراني الى توفر الارضية والامكانيات الازمة في كلا البلدين لتفعيل المشاريع قيد التنفيذ من قبل الجانب الايراني في فنزويلا، مؤكدا اهمية اللقاء بين البلدين الصديقين.

واكد على رغبة ايران الجادة في توسيع وتعميق العلاقات مع فنزويلا في جميع المجالات، وسلم رسالة رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني الى نظيره الفنزويلي مؤكدا استعداد البرلمان الايراني لبسط التعاون البرلماني مع فنزويلا على جميع المستويات.

من جهته، اكد روخاس ان الثورة الاسلامية الايرانية تعد قدوة للشعوب المتطلعة للتخلص من الهيمنة الاستعمارية، معتبرا الثورة الاسلامية اهم حركة استقلالية في القرن الاخير.

وقال: "ان انجازات ومكاسب ايران في المجالات الاقتصادية والفنية بالاضافة الى صمود القيادة الايرانية امام اطماع الحكومة الاميركية، جديرة بالاشادة من قبل الشعب الفنزويلي ودول المنطقة.

ووجه روخاس خلال المحادثات دعوة الى رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني لزيارة فنزويلا.

پربیننده ترین خبرها