شکست فتنه انگیزی ها در عراق

شکست فتنه انگیزی ها در عراق
شنبه 10 دی 1390 - 17:22

يك كارشناس عراقي خروج نيروهاي اشغالگر آمريكايي را حاصل تلاشهاي ملي در عرصه مقاومت سياسي و نظامي دانست و تاكيد كرد، همه طرحها براي برهم زدن اوضاع عراق پس از خروج اشغالگران محكوم به شكست است.

"عبدالزهر آل ماجد" روز شنبه در گفت وگو با شبكه خبري العالم اظهار داشت: عقب نشيني آمريكا از عراق حاصل تلاشهاي مقاومت و تشكلهاي سياسي ملي عراق است. سخنراني نخست وزير عراق دراين مناسبت بسيار متعادل و علمي و به دنبال عبرت گرفتن از گذشته بود.

وي افزود: برخي گروهها و اقشار جامعه عراق در مقابله با اشغالگران و كوتاه كردن مدت زمان حضور آنها در كشور سختي بسياري متحمل شدند درحالي كه حضور اين نيروها در كشور ممكن بود طولاني تر باشد.

آل ماجد تاكيد كرد: برخي گروه هاي سياسي از چند ماه پيش رويارويي با حكومت را آغاز كردند، كه اين امر موجب شد تا مالكي در مقابل وظايف سخت و پرخطر قرار بگيرد. مسووليت امنيتي به عهده همه مردم عراق است كه به دنبال امنيت و ثبات خود و كشورهاي همسايه هستند.

وي گفت: همه اقدامات برای ايجاد اختلال و تشويش درفرايند سياسي، و برهم زدن اوضاع كشور، محكوم به شكست است.



العفو الدولية تنتقد الازدواجية الدلية ازاء الثورات

العفو الدولية تنتقد الازدواجية الدلية ازاء الثورات
جمعه 23 ارديبهشت 1390 - 10:09

لندن(العالم)-13/05/2011- انتقدت منظمة العفو الدولية في تقريرها الصادر لعام 2011 ازدواجية معايير المجتمع الدولي في التعامل مع الثورات العربية محذرة من ظهور انظمة قمعية جديدة في تونس ومصر.

وطالبت المنظمة الدول الغربية بالتعامل بشكل عادل مع الاحتجاجات في البحرين، كما ابدت استياءها من استخدام القوة المفرطة لقمع الاحتجاجات الداعية للتغيير السياسي والاصلاح في البحرين.

وتزامن اطلاق المنظمة تقريرها السنوي مع احتفالها بمرور 50 عاما على انشاءها، حيث شكلت الاحتجاجات التي تشهدها منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا العنوان الابرز فيه.

ووصفت المنظمة التغييرات في المنطقة بالتاريخية وحذرت من انها ما زالت محفوفة بالمخاطر خاصة جراء لجوء القادة الجدد في الدول التي شهدت تغييرا الى اساليب القمع القديمة.

وقال نائب رئيس منظمة العفو الدولية كلودو كوردوني في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية الجمعة: ان التغيير الحاصل في المنطقة محفوف بالمخاطر، و ان الامور قد تجري في الاتجاه الخاطئ، مشيرا الى ان الشعوب في اليمن والبحرين وليبيا عندما طالبت بحقوقها قوبلت بالقمع والعنف.

واعتبر كوردوني ان على المجتمع الدولي وكل الشعوب تقديم الدعم والتضامن مع المطالبين بالحرية والحياة الكريمة وحمايتهم من الخوف والقهر.

وجاء تقرير منظمة العفو الدولية في حوالي 400 صفحة وانتقد انتقائية الدول الغربية حيال قضايا حقوق الانسان، مطالبا اياها بالحديث بصوت عال عما يجري في البحرين.

وقال نائب مدير برنامج الشرق الاوسط وشمال افريقيا في منظمة العفو الدولية فيليب لوثر: اصدرت منظمة العفو الدولية بعض التقارير خصوصا حول الانتهاكات لحقوق الانسان في ظل الاحتجاجات، واستخدام قوات الامن القوة المفرطة في كثير من الحالات تجاه المتظاهرين في الشوارع خاصة في المنامة.

واضاف لوثر: كما تم توثيق بعض مزاعم التعذيب وسوء المعاملة بخصوص بعض المعتقلين والمعارضين، ونطالب بتحقيقات مستقلة وذات مصداقية في هذه الحالات وحالات القتل.

ووصف تقرير العفو الدولية وضع حقوق الانسان في ليبيا بالخطر ودعت الى تحويل من تثبت مسؤوليته عن ارتكاب جرائم حرب الى المحاسبة، مؤكدة ان احتجاجات اليمن ناتجة عن سوء الاحوال الاقتصادية وسنوات من القمع والعنف.

هذا وقالت الباحثة المتخصصة في الشأن اليمني بمنظمة العفو الدولية دينا المأمون: اليمن على مفترق طرق، فاما ان ترجع السلطات الامنية الى صوابها واما ان يكون هناك خطر من الانفلات الامني.

واعتبر تقرير العفو الدولية ان تنامي الثورات والاحتجاجات في منطقة الشرق الاوسط وشمال افريقيا يهيئ فرصة تاريخية لتغيير، لكنها تصطدم بالقمع وتقييد حرية التعبير، مطالبا القوى الكبرى بالانحياز لرغبة الشعوب في الاصلاح وتقرير المصير.

MKH-13-13:55

پربیننده ترین خبرها