زخمی شدن شماری از بحرینی ها

زخمی شدن شماری از بحرینی ها
يکشنبه 11 دی 1390 - 04:20

شماري از مردم بحرين در جريان تلاش براي برگزاري تظاهرات مسالمت آميز توسط نيروهاي امنيتي بحريني و سعودي زخمي شدند.

به گزارش پایگاه اطلاع رسانی شبکه خبری العالم،  "مطر مطر" نماینده سابق پارلمان بحرین در سخنانی مطبوعاتی اعلام کرد: نیروهای پلیس بحرین با حمایت نیروهای اشغالگر سعودی برای جلوگیری از برگزاری تظاهرات مسالمت آمیز مردم مقابل خانه هایشان وارد عمل شدند.

به گفته مطر، عده کثیری از مردم بحرین به دعوت جنبش 14 فوریه برای برگزاری تظاهرات مسالمت آمیز مقابل خانه های خودشان تلاش کردند اما پلیس ضد شورش وارد عمل شده و بسیاری از آنها را مجبور به بازگشت به خانه هایشان کرد.

این نیروها همچنین تعدادی از تظاهرکنندگان را بازداشت و شمار دیگری را زخمی کردند.

وی افزود: تعدادی از زخمی شدگان جراحت های خطرناکی برداشته اند.

مطر مطر نماینده سابق جمعیت وفاق اسلامی بحرین اوایل سال گذشته در اعتراض به سرکوبگری رژیم آل خلیفه علیه مردم معترض این کشور استعفا داده بود.

الشيخ زغموت: الاستكبار لن ينصف الفلسطينيين

الشيخ زغموت: الاستكبار لن ينصف الفلسطينيين
شنبه 24 ارديبهشت 1390 - 09:56

بيروت (العالم): 14/05/2011- أكد رئيس المجلس الاسلامي الفلسطيني في لبنان والشتات الشيخ محمد نمر زغموت بان حق العودة مرهون بحق التحرير، معتبرا التعويل على الاستكبار العالمي لانصاف الشعب الفلسطيني كالركض وراء السراب.

وقال الشيخ زغموت في تصريح خاص لقناة العالم الاخبارية اليوم السبت: نقول للفلسطينيين ان في وحدتكم قوتكم وعلى هذه القوة نعول كما نعول على اخواننا، شعوب الامة العربية والاسلامية واحرار العالم. 

واضاف: ان من يعول على النظام الاميركي او الاستخراب البريطاني او الفرنسي او الاستكبار العالمي على ان ينصف الفلسطينيين فهو مخطئ ومن يركض وراءهم كمن يركض وراء سراب لان من اقام الكيان الصهيوني التمييزي العنصري الاحتلالي وجعله مصلحة لهذه الدول لا يمكن ان ينصف الفلسطينيين في حقوقهم. 

وتابع الشيخ زغموت: نحن نريد حق العودة ولكن حق العودة مرهون بحق التحرير، وحق التحرير لا يمكن ان يتم بمفاوضات ومهادنات واستسلامات وانبطاحات، بل التحرير يتم في قول النبي (ص) بان الجهاد ماض فينا الى يوم القيامة، لذلك علينا كفلسطينيين اولا ان نعود للكفاح المسلح والجهاد لانه بهذه الطريقة نعيد فلسطين. 

وقال رئيس المجلس الاسلامي الفلسطيني في لبنان والشتات: كما ان الفلسطينيين هم رأس الحربة لتحرير فلسطين فان الشعوب العربية هي اليد التي تمسك هذه الحربة، فاذا كانت اليد مريضة فلا يمكن ان تستمر هذه الحربة في المقاومة. 

واضاف: ولكن الحمد لله بعد ان اطيح برؤوس اصنام كثيرة كصنم مصر وتونس، والاصنام الباقية على الطريق ان شاء الله، قويت عزيمة الفلسطينيين وثقتهم بانفسهم اولا، لاننا كفلسطينيين نراهن على انفسنا ثم على الشعوب العربية الحرة ولا نراهن على الانظمة التي يسمونها انظمة الاعتدال وانا اقول انظمة الاعتلال التي جلبت العلة للفلسطينيين وللامة العربية. 

وقال الشيخ زغموت: هذه بوادر اخواننا في مصر الذي بداوا على الاقل يحذرون الصهاينة من انكم تخطئون اذا اردتم ان تقدموا على شيء ضد غزة او الفلسطينيين.

انتهى //  jm-14-12:04 

پربیننده ترین خبرها