پیروزی بزرگ ملت عراق؛

عراق بدون هيچ شرطي آمريكارا بيرون كرد

عراق بدون هيچ شرطي آمريكارا بيرون كرد
يکشنبه 11 دی 1390 - 13:16

عضو ائتلاف دولت قانون گفت: عراق آمريكا را مجبور به پذيرش ديدگاه سياسي خود كرد و نيروهاي آمريكائي را بدون هيچ شرطي از خاك خود خارج كرد.

سعد المطلبي يكشنبه در مصاحبه با شبكه خبري العالم به استقرار نيروهاي آمريكائي در كره جنوبي ، ژاپن و ديگر كشورها اشاره كرد و افزود: آمريكائي ها اگر وارد هر كشوري بشوند از آن كشور به آساني خارج نمي شوند و اگر خارج بشوند نيز تعداد زيادي پايگاه و نيروي نظامي در آن مستقر و توافقنامه هاي امنيتي امضا مي كنند كه كشور مورد هجوم طبق اين توافقنامه ها نمي تواند اعتراضي به تعداد نيروهاي آمريكائي مستقر در خاك خود بكند و همچنين آنها را به علت ارتكاب جرم محاكمه كند.
 
المطلبي گفت: ولي عراق بر خلاف كشورهاي مزبور، آمريكا را مجبور به پذيرش ديدگاه سياسي خود كرد و نيروهاي آمريكائي را از خاك خود خارج كرد و حتي به يك نيروي نظامي آن اجازه ماندن در خاك خود را نداد.

وي افزود: دولت بغداد در خصوص ورود ديپلمات هاي آمريكائي به عراق و تعداد آنها نيز شروطي را تعيين خواهد كرد.
 
المطلبي تصريح كرد: خروج نيروهاي آمريكائي از عراق پيروزي براي حاكميت اين كشور است و دستاوردي ملي محسوب مي شود كه همه اقشار مردم در تحقق آن شريك هستند. مردم عراق هرگز اجازه نخواهند داد نيروهاي اشغالگر تحت هيچ بهانه اي در خاك كشورشان بمانند.

عضو ائتلاف دولت قانون گفت: خروج نيروهاي آمريكائي از عراق نتيجه پايداري مردم و دولت عراق بود و دولت وملت بايد با همكاري يكديگر كشور را بازسازي كنند.
 
المطلبي خاطرنشان كرد: آنچه كه نوري مالكي نخست وزير عراق در جشن "با هم براي بازسازي كشور " بيان كرد، سرآغاز مرحله جديد براي كشور است.
 
وي افزود: همه مشكلات عراق ناشي از حضور نيروهاي اشغالگر در اين كشور بود.

Mal-31-22:30

محكمة بحرينية تدين 7 متهمين في قضايا الجنح

محكمة بحرينية تدين 7 متهمين في قضايا الجنح
سه شنبه 27 ارديبهشت 1390 - 05:13

قضت محكمة السلامة الوطنية الابتدائية (الدائرة الثانية) في مملكة البحرين في جلستها أمس الإثنين ، بإدانة 7 من المتهمين في قضايا الجنح (كالتجمهر في مكان عام والقيام بأعمال شغب وحيازة منشورات والتحريض علناً على كراهية النظام) حسب اعلانها.

وذكرت صحيفة "الوسط" البحرينية اليوم الثلاثاء ، ان محكمة السلامة الوطنية الابتدائية (الدائرة الثانية) حكمت على كل من: ماجد علي محمد بـ (الحبس لمدة سنة)، إبراهيم سلمان عبدالله بـ (الحبس لمدة سنة ومصادرة المواد المضبوطة وهي عبارة عن سلاح أبيض)، محمد ملا أحمد بـ (الحبس لمدة سنتين)، حسن منصور حسين بـ (الحبس لمدة سنتين)، حسين علي أحمد بـ (الحبس لمدة ثلاث سنوات)، جعفر محمد ابراهيم بـ (الحبس لمدة ثلاث سنوات) وهيثم شبر شرف بـ (الحبس لمدة سنتين).

وتعتبر جميع الأحكام غير نهائية، إذ يمكن للمحكوم عليهم الطعن في الحكم أمام محكمة السلامة الوطنية الاستئنافية خلال خمسة عشر يوماً من تاريخ النطق به.

إلى ذلك، قرّرت هيئة محكمة السلامة الوطنية الابتدائية (الدائرة الأولى) تأجيل قضية التنظيم الإرهابي المتعلقة بما يسمى "مؤامرة قلب نظام الحكم في مملكة البحرين بالقوة وبالتخابر مع منظمة إرهابية تعمل لصالح دولة أجنبية والمتهم فيها 21 متهماً حضوريّاً"، إلى جلسة يوم (الأحد 22 مايو/ أيار 2011)، لتمكين هيئة الدفاع من الاطلاع على أوراق الدعوى والبيِّنات المقدمة من النيابة العسكرية، وضم الدفوع المقدمة وعرض المتهم التاسع عشر على الطبيب الشرعي بناءً على طلب محاميه.

وتضم هذه القضية 21 متهماً حضوريّاً، هم: عبدالوهاب حسين علي أحمد، إبراهيم شريف عبدالرحيم موسى، حسن علي حسن محمد مشيمع، عبدالهادي عبدالله حبيل الخواجة، عبدالجليل عبدالله السنكيس، محمد حبيب الصفاف (المقداد)، سعيد ميرزا أحمد (سعيد النوري)، عبدالجليل رضي منصور مكي (عبدالجليل المقداد)، عبدالهادي عبدالله مهدي حسن (المخوضر)، الحر يوسف محمد الصميخ، عبدالله عيسى المحروس (ميرزا المحروس)، صلاح عبدالله حبيل الخواجة، محمد حسن محمد جواد ومحمد علي رضي إسماعيل.

وغيابيّاً كلاًّ من: السيد عقيل أحمد علي المحفوظ، علي حسن عبدالله عبدالإمام، عبدالغني عيسى علي خنجر، سعيد عبدالنبي محمد شهاب (سعيد الشهابي)، عبدالرؤوف عبدالله أحمد الشايب، عباس عبدالعزيز ناصر العمران، وعلي حسن علي مشيمع، إذ لم يحضر الباقي لعدم القبض عليهم.

وفي بداية الجلسة وافقت هيئة المحكمة على بعض طلبات هيئة الدفاع التي قدمتها في الجلسة السابقة، وتمكين المحامين من الجلوس مع موكليهم مدة أطول تمكنهم من مناقشتهم بشكل تفصيلي لإعداد دفاعهم قبل بدء الجلسة.

وقدمت النيابة العسكرية إلى هيئة المحكمة تقريراً طبيّاً لعدد من المتهمين وضمه إلى ملف الدعوى، وتسليم بينة عبارة عن أدلة فنية تم تقديمها في وحدة تخزين إلكترونية على أن يتم نقلها إلى هيئة الدفاع للاطلاع عليها، والحصول على نسخة من محتواها.

وقدمت هيئة الدفاع دفوعاً أولية مع طلب ضمها إلى ملف الدعوى وبعض طلبات موكليهم الخاصة، ملتمسين أجلاً للاطلاع على البيانات المقدمة من النيابة العسكرية، بعد الاطلاع على ما جاء في محتوى ذاكرة التخزين.

پربیننده ترین خبرها