كارشناس نظامي مصري:

ضربات ايران به هر متجاوزي سهمناك است

ضربات ايران به هر متجاوزي سهمناك است
يکشنبه 11 دی 1390 - 18:55

كارشناس نظامي مصري تاكيد كرد كه جمهوري اسلامي ايران قادر است به كساني كه قصد تجاوز به خاك اين كشور را داشته باشند ضربات سهمناكي وارد كند به همين دليل پيشرفت نظامي ايران مايه نگراني آمريكا و اسراييل است.

جمال الدين حسين " روز يكشنبه در گفت و گو با شبكه خبري العالم با اشاره به آزمايش موفقيت آميز اولين موشك ميان برد هوشمند سطح به هواي " محراب " در رزمايش دريايي امروز تحت عنوان "ولايت 90" اظهار داشت: آزمايش اين موشك را مي توان موفقيتي به موفقيت هاي سابق ايران در زمينه خودكفايي در توانمندي نظامي دانست و اين مساله مايه افزايش نگراني سران نظامي آمريكا و اسراييل است.

وي افزود: ايران همواره در حال افزايش خودكفايي در زمينه توانمندي هاي نظامي است و در دستيابي به امكانات لازم براي مقابله با هرگونه تهديد از سوي رژيم اسراييل يا هر كشور ديگري كه حول محور آمريكا مي چرخد همت عالي دارد.

اين كارشناس نظامي مصري خاطر نشان كرد: ايران به خوبي مي داند كه هدف توطئه چيني هاي ائتلاف آمريكا و رژيم صهيونيستي است به همين دليل به دنبال دستيابي به خودكفايي در همه زمينه ها از فن آوري صلح آميز هسته اي گرفته تا ساير زمينه ها به ويژه صنايع نظامي است.

وي با بيان اين كه آمريكا و اسراييل از اين مساله بسيار نگرانند ، اقدام آن ها به توطئه چيني ضد ايران و بهانه تراشي براي حمله به اين كشور را بعيد ندانست.

حسين در ادامه تاكيد كرد: منطقه درياي عمان و درياي عرب منطقه اي مهم و حياتي براي ناوگان پنجم آمريكا است كه در بحرين مستقر است. رزمايش نظامي ايران سبب نگراني آمريكا است زيرا آمريكا خواهان غيرفعال كردن توانمندي هاي نظامي ايران و محدود كردن گستره ي آن است.

وي سپس هشدار داد كه ممكن است آمريكا از موضوع تشديد تحريم ها ضد ايران سوء استفاده كند با استفاده از آن زمينه درگيري با ايران را فراهم نمايد.

اين كارشناس نظامي مصري با تاكيد بر اين كه ايران لقمه اي گلوگير و واكنش انتقامجويانه اين كشور سهمناك خواهد بود، به كشورهايي كه احيانا در صدد هستند هرگونه ضربه اي به ايران يا تاسيسات هسته اي آن وارد كنند ، هشدار داد.

حسين همچنين توصيه كرد كه ايران نيز بايد هوشياري خود را حفظ كند زيرا آمريكا و اسراييل نمي خواهند اين كشور به قدرتي منطقه اي تبديل شود و به خودكفايي برسد و در برابر توطئه هاي آمريكايي – اسراييلي ايستادگي كند.

16:37
26

المغرب بالمرتبة 141 عالميا في حرية الصحافة

 المغرب بالمرتبة 141 عالميا في حرية الصحافة
پنج‌شنبه 29 ارديبهشت 1390 - 13:03

صُنف المغرب مجددا ضمن فئة الدول "عديمة الحريات" الصحافية ، الذي أصدرته منظمة " فريدوم هاوس " الذي حلت فيه المملكة بالمرتبة 141 عالميا رغم تسجيلها تقدما طفيفا مقارنة مع العام 2010 عندما حلت في المرتبة 146 على أساس أنها " عديمة الحريات " .

ويقيس تقرير حرية الصحافة حرية الصحافة على أساس ثلاثة معايير ، المناخ القانوني للدولة ، ومدى تأثير التيارات السياسية على الصحافة ، ثم الضغوط الاقتصادية التي تواجهها الصحافة ،  وفي هذا الصدد تصنف الدول العربية على أنها دول " عديمة الحرية " ، باستثناء بعضها التي تصنف بأنها " شبه متحررين ".

 ويعد هذا التقرير دراسة لمقارنة الحقوق السياسية في 192 دولة في مختلف أنحاء العالم ، هذا يقيس معدل وجود الحريات المدنية والسياسية في بلد ما ، ويصنف الدولة إلى " دولة متحررة " ، و" شبه متحررة " ,، ودولة "عديمة الحريات " ، كما يقيم أيضا درجة المطبوعات والإذاعات ، وحرية الإنترنت في جميع أنحاء العالم .

 وبينت المنظمة - منظمة غير حكومية دولية مقرها واشنطن تقوم بعمل أبحاث في مجال الديمقراطية ، الحرية السياسية وحقوق الإنسان ، حيث تقوم المنظمة بنشر تقرير سنوي لتقييم الحريات الديمقراطية المتصورة في كل بلد ، والذي يستخدم في العلوم السياسية.

 ووفقا لأحدث تقرير نشرته مجلة " الايكونومست " مؤخرا ، والذي اشتمل على 196 دولة ومقاطعة حول العالم فقد حل المغرب بالمرتبة الخامسة عربيا و 146 عالميا بمؤشر الحريات الصحافية العام الماضي .

 وجاءت المغرب أيضا بالمرتبة الخامسة عربيا و 125 عالميا بالحرية الديمقراطية من أصل 167 دولة ، وبالمرتبة 146 عالميا بالحريات الصحافية من أصل 196 دولة ومقاطعة حول العالم وبالمرتبة 105 عالميا بمكافحة الفساد من أصل 178 دولة للعام الماضي .

 وبينت المجلة - أسبوعية ناطقة باللغة الانجليزية تهتم بنشر الأخبار والشؤون الدولية ، وهي مملوكة لشركة مجلة " ايكونومست " المحدودة وتحرر في لندن أن تونس جاءت بالمرتبة 144 عالميا بالحرية الديمقراطية ، وبالمرتبة 59 عالميا بمكافحة الفساد ، وبالمرتبة 186 عالميا بالحريات الصحافية ، مشيرة أن عدة دول عربية خلت من بعض التصنيفات وذلك لنقص في البيانات المتاحة . 

پربیننده ترین خبرها