نگرانی اوباما از روابط تهران و بغداد

نگرانی اوباما از روابط تهران و بغداد
دوشنبه 12 دی 1390 - 10:14

يک کارشناس سوييسي تأکيد کرد، تحول روابط تهران و بغداد، باراک اوباما رييس جمهوري آمريکا و برخي همپيمانان او را نگران کرده است.

به گزارش روز دوشنبه پایگاه اطلاع رسانی شبکه العالم، "مارتین کیلیان" در گزارشی در روزنامه "تاگس آنزایکر" با اشاره به خروج نیروهای اشغالگر آمریکایی از عراق تأکید کرد: اوباما اوضاع عراق را با نگرانی زیر نظر گرفته است.

کیلیان به نقل از کارشناسان سیاسی افزود: ایران نفوذ گسترده ای در عراق دارد و روابط تجاری تهران و بغداد، سعودی ها را نیز نگران کرده است.

کیلیان می افزاید: اوباما از این نگران است که عراق به موضوعی برای رقابتها در انتخابات آتی ریاست جمهوری تبدیل شود.

این کارشناس سوییسی خاطرنشان کرد: بعنوان مثال سناتور مک کین رقیب اوباما در انتخابات سال 2008، از سیاست اوباما در عراق انتقاد کرده است، و برخی سیاستمداران آمریکایی نیز از این مواضع مک کین حمایت کرده اند.



جامعة البحرين تحولت الى ثكنة عسكرية

جامعة البحرين تحولت الى ثكنة عسكرية
شنبه 31 ارديبهشت 1390 - 07:14

بيروت ( العالم ) 21/5/2011 – قال الناشط السياسي البحريني يحيى الحديد ان جامعة البحرين التي تمثل صرحا وطنيا وعلميا كبيرا يضم بين جنباته حوالي 19 الف طالب وطالبة قد تحول الى ثكنة عسكرية بشكل لا يمكن ان تصدقه العقول .

واضاف الحديد في تصريح لقناة العالم صباح اليوم السبت ان هذه الجامعة وبدلا نمن ان تكون محمية علمية يمارس فيها الطلبة تعليمهم في أجواء امنة اصبحت الان جهاز مخابراتي بامتياز ونصب في الحرم الجامعي العديد من نقاط التفتيش ونصبت العديد من كاميرات المراقبة كما علقت صور رئيس الوزراء في الممرات والقاعات الدراسية .

واشار الناشط البحريني الى ان السلطات عسكرت وعسكرة الجامعة وحولتها الى مكان لاذلال الشعب والشباب البحريني من خلال تصرفات حمقاء ضد الطلبة والكادر التعليمي تنتهك حرمة هذا الصرح العلمي وتستهين برسالته .

واكد الحديد الى ان هناك اكثر من 400 طالب وطالبة تم فصلهم من الجامعة بشكل نهائي دون أي مبرر كما تم ايقاف دراسة المئات لفصل او فصلين دراسيين أو لسنة كاملة أو اكثر .

واضاف ان العديد من النشطات الثقافية والتربوية الغيت في جامعة البحرين كما ان هناك العديد من الطلبة الذين هم في الخارج يخشون العودة الى البلاد لانهم متهمين من قبل النظام بانهم مارسوا نشاطات معارضة من خلال شبكة الانترنيت .

واكد الحديد ان الجامعة لم تعد مكانا امنا للطالبات لأن الطالبة عندما تذهب الى الجامعة فانها لا تأمن الاعتداء على كرامتها وعلى شرفها من قبل قوات الامن خاصة تلك العناصر التي جاء بها النظام من خارج البلاد .

واشار الى ان هناك 62 طالب من الموفدين في بعثات دراسية للدراسة في الخارج عمدت السلطات الى سحب بعثاتهم وحرمانهم من المخصصات المالية لا لانهم شاركو في التظاهرات والاحتجاجات بل لمجرد انهم من ابناء الطائفة الشيعية مؤكدا ان هؤلاء الطلبة بعيشون الان ظروفا صعبة جدا خاصة وان عوائلهم لا تستطيع دفع التكاليف لاستمرارهم في الدراسة .

Ma 10:00 21/5

پربیننده ترین خبرها